هذا ما قررته المحكمة في ملف مختطفي الرضيع بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش قبل قليل من ليلة يومه الثلاثاء 6 فبراير، تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من قلب مستشفى ابن طفيل بمراكش للمرة الثالثة ، حيث حددت يوم 13 فبراير الجاري موعدا للجلسة المقبلة.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمراكش قد احال،  شهر اكتوبر الماضي، قضية اختطاف رضيع على الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها، قبل ان يتم تحرير المتابعة القانونية في حق المتهمين، وإحالتهم على غرفة الجنايات من أجل محاكمتهم طبقا لفصول المتابعة، وذلك بعد إنهاء التحقيقات التفصيلية التي باشرها قاضي التحقيق في هذه القضية، والاستماع إلى المتهمين الخمسة، وهم طبيب وزوجين ووالدة الزوجة ووسيط، بخصوص التهم المنسوبة إليهم المتعلقة باختطاف رضيع حديث الولادة والاتجار بالبشر.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش تمكنت، وبتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا بـ”الديستي”، من فك لغز اختطاف رضيع ذكر حديث الولادة من مصلحة الولادة بمستشفى ابن طفيل.

وقد تم إيقاف الفاعل الرئيسي المدعو “ي. ش”، وهو طبيب متخصص في الطب العام يمتلك عيادة خاصة، وتوقيف الوسيط الذي قام بنقل الرضيع، فضلا عن تحديد مكان تواجد المولود المختطف والعثور عليه بمنزل زوجين يقطنان بحي تاركة بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة