هذا ما قررته ابتدائية مراكش بحق المتابعين في قضية الإجهاض

حرر بتاريخ من طرف

قررت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، اليوم الجمعة ثالث يوليوز الجاري، تأجيل محاكمة المتهمين الـ13 المتابعين على خلفية قضية الإجهاض بإحدى المصحات الخاصة بجليز، إلى غاية جلسة 17 من نفس الشهر.

وتوبع المتهمون وهم طبيبين أحدهما مالك المصحة يبلغ من العمر 77 سنة، و11 شخصا آخر بينهم تسع نساء، من أجل جنح ” الإجهاض والاعتياد عليه، بيع ادوية محظورة” بالنسبة للطبيبين،  وجنح:” المشاركة في الإجهاض والمساعدة على الإجهاض” بالنسبة لخمسة ممرضات تمت متابعتهن في حالة سراح.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، اعتقلت الثلاثاء الماضي، أحد عشر شخصا، من بينهم طبيب وأربع ممرضات وستة زبناء، إحداهم فتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، داخل المصحة المذكورة، بعد مداهمة هذه الاخيرة، وضبط  صاحب المصحة، وهو طبيب مختص في أمراض النساء و التوليد، متلبسا بإجهاض فتاة قاصر.

كما تم أيضا توقيف أربع ممرضات وسيدتين سبق لهما إجراء عمليات جراحية للإجهاض السري بنفس المصحة، بالإضافة إلى توقيف فتاة قاصر وشخص تربطها به علاقة غير شرعية وسيدة من معارفها، وكذا سيدة أخرى حامل كانوا بصدد إجراء التحاليل للخضوع لعملية إجهاض جراحي مماثلة.

وعلاقة بالملف ذاته، تمكنت المصالح الامنية بالمدينة الحمراء من توقيف، الطبيب الثاني وهو صاحب عيادة بشارع محمد الخامس بجليز، رفقة مساعدته.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة