هذا ما تعهّد به الرئيس الجزائري المؤقت في أول تصريح

حرر بتاريخ من طرف

تعهد الرئيس الجزائري الجديد، عبد القادر بن صالح، اليوم الثلاثاء، بأنه سيسعى إلى تسليم السلطة للشعب سريعا جدا، وذلك بعد إعلان البرلمان الشغور الرسمي لمنصب رئاسة الجمهورية، وتوليه رئاسة البلاد لمدة تسعين يوما طبقا للدستور.

وقال بن صالح، في كلمة له أمام البرلمان: “فرض عليّ الواجب الدستوري تحمل مسؤولية ثقيلة من أجل تحقيق تطلعات الشعب”.

وأضاف: “أتعهد بالوصول في أقرب موعد لإعادة الكلمة للشعب وانتخاب رئيس للجمهورية”.

وشدد بن صالح أنه سيتحمل مسؤولياته، مضيفا: “سأعمل على التطبيق الصارم للدستور”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة