هذا ما تسببت به “الحناء” لسائحة أجنبية بساحة جامع الفنا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تحولت حناء نقاشة بساحة جامع الفنا بمراكش إلى “نقمة” في يدي سائحة عشرينية بعدما تسببت لها في مضاعفات صحية أرغمتها على ارتياد إحدى المصحات الخاصة.

وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن السائحة الفرنسية من أصل جزائري حلت الأسبوع المنصرم بالمدينة الحمراء رفقة أسرتها، وخلال زيارتها لساحة جامع الفنا استهوتها نقوش “الحنَّاء” التي ترسمها أنامل إحدى “النقاشات” على أيدي الزائرات، فتقدمت نحوها لنقش يديها بعد أن سألتها إن كانت الحناء مخلوطة بمادة كيماوية أم لا وهو الأمر الذي نفته النقاشة التي قالت لها إن الحناء طبيعية.

غير أنه وبعد مرور 24 ساعة تضيف مصادرنا، بدأت مضاعفات صحية تظهر على أيدي السائحة وأجبرتها على قضاء باقي عطلتها بإحدى المصحات الخاصة، حيث تبين أن الحناء كانت مخلوطة بمادة “الدوليو” مما تسبب للشابة في حروق.

وفي تصريح لـ”كشـ24″ عبرت والدة الضحية عن استيائها مما لحق بابنتها من أدى بسبب الحناء التي كانت مخلوطة بالمواد الكيماوية عكس ما ادعت “النقاشة”، مضيفة بأن ذلك يسيئ للقطاع السياحي ولمدينة مراكش التي تعتبر وجهة سياحية عالمية.

واشارت المصادر ذاتها، إلى أن السائحة الفرنسية رفضت متابعة “النقاشة” بسبب حبها لساحة جامع النفا ولمدينة مراكش.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة