هذا ما افادت به المديرية العامة للأمن الوطني بخصوص المتهمة بقتل والدتها

حرر بتاريخ من طرف

عملت مصالح أمن عين السبع الحي المحمدي، مساء اول أمس السبت على الانتقال إلى أحد المنازل بالحي المحمدي من أجل معاينة وفاة مشكوك فيها.
 
وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد تمكنت العناصر الأمنية من معاينة جثة سيدة تبلغ من العمر 64 سنة حيث تبين أن بها جرح بسيط على مستوى الفم وآثار لصاقات طبية وبعض الخدوش على فخدها الأيسر دون تسجيل لأي آثار للعنف الجسدي أو أي جرح غائر.

وأضاف المصدر ذاته، بأنه وبناء على إفادات بعض السكان المجاورين والذين أكدوا أن المعنية بالأمر كانت تسكن رفقة ابنتها وأنه في غالب الأحيان ما كانت الأخيرة تدخل مع والدتها في خلافات وكانت تقوم بتعنيفها، تم إيقاف المعنية بالأمر وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة تم الإحتفاظ بها رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار نتيجة التشريح الطبي لتحديد ملابسات وأسباب الوفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة