هذا ماقررته جنايات مراكش في حق متهمين في قضية البارود

حرر بتاريخ من طرف

قررت الغرفة الابتدائية بجنايات مراكش أمس الثلاثاء، إدانة الموقوفين الثلاثة في قضية “البارود” ب 10 أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما، من أجل حيازة مادة قابلة للانفجار والاتجار فيها والوشاية الكاذبة والهجوم على مسكن الغير.
 
وكانت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية الأمن بإمنتانوت بمعية أفراد الدرك الملكي، قد تمكنت، يوم الثلاثاء 20 يونيو الماضي، من اعتقال ثلاثة أشخاص أحدهم يعمل سائق سيارة أجرة والآخرين مقاولين، مع فرار الشخص الرابع الذي يشغل سائق سيارة أجرة من الحجم الكبير، على خلفية اشتباههم في محاولة توريط شخص في بيع المتفجرات “البارود”.

وعمد الأظناء إلى وضع كمية من “البارود” داخل “شاكمة” جرار بضيعته الفلاحية المتواجدة بدوار “للاعريبة” جماعة انفيفة، مبتغين توجيه شكاية مجهولة في الموضوع إلى الجهات المختصة، غير أن حارس الضيعة لما أشعر هاتفيا من طرف أحد الفاعلين بوجود كمية من المتفجرات داخل “شاكمة تراكتور” المركون بالضيعة، أخبر مالكها بالأمر، هذا الأخير الذي أشعر بدوره النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، من أجل فتح تحقيق في الموضوع، حيث انتقلت العناصر الأمنية على إثرها إلى عين المكان واستمعت إلى حارس الضيعة في محضر قانوني، ومباشرة التحريات والتحقيقات في النازلة وفق ما نقلته يومية “الاحداث المغربية”.

وأفضت التحريات والتحقيقات المنجزة من طرف الضابطة القضائية إلى الوصول إلى المتورطين في القضية، فيما لاذ الشخص الرابع بالفرار لحظة توصله بخبر اعتقال أفراد العصابة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة