هذا قرار المحكمة في قضية تخابر دركيين مع بارون مخدرات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أرجأت الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، أمس الإثنين 26 فبراير، النظر في قضية 3 دركيين يعملون بالمركز الترابي اولاد حسون ضواحي مراكش إلى جلسة الإثنين المقبل، حيث تعذر على دركي معتقل الحضور لجلسة المحاكمة بسبب إصابته بوعكة صحية مفاجئة.

وتعود تفاصيل القضية، حينما تم ايداع دركيين اثنين سجن لوداية، بعد اكتشاف ربطهم لإتصالات هاتفية مع بارون مخدرات، والذي سبق أن تم توقيفه من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش شهر نونبر من السنة الماضية.

واستنادا إلى المعلومات، فالدركيان تم توقيفهما من طرف القيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش، ووضعهما بالسجن الإداري لما يفوق الشهر، إلى أن قرر الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش محاكمتهما تبعا لما تضمنته شكاية تاجر مخدرات معتقل بالمركب السجني “الوداية”، حيث تمت إحالة الدركيين على ابتدائية امنتانوت، فيما دركي ثالث تم تقديمه أمام الوكيل العام للملك لامتيازه القضائي بصفته ضابط شرطة قضائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة