هدم مركز لنسخ الوثائق يثير احتقانا بالمستشفى الجامعي بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

أثار هدم مركز لنسخ الوثائق حديث البناء قبالة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، أثار موجة سخط عارمة واحتقانا في صفوف أعضاء ومنخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية للمركز الاستشفائي المذكور.

وأوضحت المعطيات التي توصلت بها كشـ24 أنه بعدما وافقت الإدارة على طلب إنشاء مركز نسخ الوثائق يقرب الإدارة من المواطنين في إطار التوجيهات الملكية، والسماح بمباشرة أشغال بنائه لأسابيع و إتمام أشغاله، قررت الإدارة نفسها الاعتراض على البناء بدعوى عدم استيفائه للمعايير وتجاوز المساحة المسموح بها، بل وتشييده في مكان آخر غير الذي شُيّد على مساحته.

وأضافت المعطات ذاتها، أنه تم الاتفاق مع الإدارة لعقد اجتماع يومه الإثنين، على أساسه سيتم إزالة البناية، ولكن شريطة أن الإدارة هي التي ستتكلف بأشغال البناء من مالها الخاص في الموقع الذي تراه مناسبا ويتم ذلك بمحضر رسمي.

وتابعت مصادر كشـ24 إلا أن أعضاء ومنخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس تفاجأوا بإقدام إدارة المستشفى على هدم المركز المصمم لنسخ الوثائق بمقابل مادي في جنح الظلام بالاستعانة بجرافة يومي السبت والأحد، وذلك على الرغم من توفر البناية على ترخيص وهو ما أثار حالة احتقان وسط الموظفين والجمعية المذكورة ومن المنتظر أن يصل هذا الملف إلى القضاء، تشير مصادرنا.

وتؤكد وثيقة الترخيص التي توصلت بها الجريدة، موافقة إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس على طلب رئيسة جمعية الأعمال الاجتماعية للمركز الاستشفائي، لإنشاء مركز نسخ الوثائق بالقرب من مكاتب الفوترة وكذا بمركز الفحوصات الخارجية بمقابل مادي، يهدف تقريب هذه الخدمة للمرضى وللمرتفقين داخل المركز في أحسن الظروف.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة