هجوم عاصف على أردوغان بعد تعليقات مهينة لـ”محجبات” المعارضة

حرر بتاريخ من طرف

يتعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موجة من الهجوم الحاد، بعد تعليقات اعتبرت “مهينة” في حق النساء المحجبات العضوات في أحزاب المعارضة.

وشبّه أردوغان وجود نساء محجبات في اجتماعات حزب الشعب الجمهوري المعارض، بـ”عرض للنساء والأزياء”، مما أثار استياء كبيرا في أوساط الأتراك بشكل عام.

واعتبر الرئيس التركي، في التعليقات التي أطلقها الجمعة، أن “وجود عدد قليل من النساء بالحجاب لحضور بعض فعاليات الحزب كعارضات أزياء من أجل الحصول على الأصوات، لم يعد يخدع أي شخص. لقد ولى زمن هذه الأمور”.

وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، في تصريحات أبرزتها صحيفة “أحوال” التركية: “ماذا تقصد بنموذج عرض؟ لا مشكلة من جهتكم، لكن عندما نرى هذه المظاهر من حزب آخر (غير حزب العدالة والتنمية الحاكم)، فهي عرض أزياء ونساء. على أردوغان أن يعتذر لجميع النساء المحجبات”.

وتابع كليجدار أوغلو: “لا يوجد إهانة للمرأة أكثر من هذه التعليقات. كلامك ليس صحيحا. ماذا تقصد بعارضة أزياء؟”.

واعتبر زعيم أكبر حزب معارض أن أردوغان “يواصل إطلاق كافة أنواع الإهانات للأمة والمواطن، والنساء المحجبات وغير المحجبات”.

ووجه كليجدار أوغلو حديثه للرئيس التركي قائلا: “هذا أمر مؤسف. إنه خطيئة لفصل المجتمع، أليس كافيا ما تقوم به؟ فقط اصمت قليلا، توقف عن إهانة الناس”.

وأردف: “كل من يقف إلى جانبك لطيف جدا، وكل من هو ضدك فهو عدو. نحن نعيش معا في هذا البلد. مكشوفات الرأس، محجبات، نساء، رجال، شباب. نحن نعيش معا. اتركنا. على الأقل دع هذه الأمة تبتسم في اليوم الأول من عام 2021. أنا حقا أتألم”.

سكاي نيوز

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة