“هجمات الناموس” تُنغص على ساكنة أحياء بمراكش في عزّ كورونا

حرر بتاريخ من طرف

اشتكت ساكنة بعض الأحياء بمراكش، من انتشار البعوض الذي بات يقضّ مضجعها في عزّ الحجر الصحي المفروض، في إطار تدابير تطويق انتشار فيروس “كورونا” المستجدّ في البلاد.

وتعرف أحياء المحاميد وجيليز والمدينة العتيقة والداوديات وغيرها، هجوم جحافل البعوض بفعل ارتفاع درجة الحرارة نهاية الشهر الجاري، التي تعلنُ قدومَ فصل صيف حارّ هذه السّنة.

وعبر مواطنون عن تخوفهم من انتشار بعض الأمراض الناتجة عن تزايد أعداد البعوض الهائل خلال هذه الأيام مشيرين إلى أنّ خطورة هذه الحشرات تكمن في كونها تقتات الدّمَ البشري، ما يمكن أن يسبّب نقلا للأمراض في ظلّ ما نعيشه من واقع انتشار فيروس “كورونا” المستجدّ.”

وطالب هؤلاء الجهات المعنية بـ”العمل على إيجاد حلّ عاجل لهذا المشكل، والإسراع إلى رشّ المبيدات على البؤر الناتجة للبعوض لتطويق انتشاره في كافة أحياء المدينة المتضرّرة.”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة