ها لي قلنا.. بعد نداءات الطائفة اليهودية الملك يستجيب لمطلب إعادة الأسماء الأصلية لأزقة وساحات حي الملاح بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعطى صاحب الجلالة أمير المؤمنين تعليماته السامية للسلطات والهيئات المعنية من أجل إعادة الأسماء الأصلية لأزقة وساحات حي السلام المسمى الملاح سابقا بمدينة مراكش حفاظا على الذاكرة التاريخية لهذه الأماكن 

وتأتي هذه التعليمات الملكية حرصا من جلالة الملك على الحفاظ على التراث الحضاري للمملكة وكذا على التراث الثقافي لكل مكونات المجتمع المغربي (بلاغ)

وكانت التسمية الحالية للحي اليهودي التاريخي (الملاح) في مراكش، قد أغضبت أغلبية ساكنيه القدامى من الطائفة العبرية الوطنية الذين تطلعوا الى استعادة هذا الحي لاسمه العتيق مع عمليات الترميم والتجديد التي شملت اسوار الملاح وأزقته في شطرها الاول التي استرجع إثرها الشارع التجاري للحي شبابه. 

وكان أفراد الطائفة اليهودية المغربية من ساكنة الحي في سابق عهده، والذين تمت دعوتهم لمراسم التدشين التي أشرف عليها جلالة الملك يوم الاربعاء قد استبشروا حين طالعتهم اللوحات التوجيهية لمشروع الترميم والتهيئة بالاسم الذي أحيا فيهم نوستالجيا قيم التسامح والتعايش التي اكتنزها “الملاح” ورسخها في المجتمع المغربي وانعكست في فنون العيش داخل الاسرة المغربية قبل أن يداهمهم شعور بالاشمئزاز من محاولة طمس الهوية التاريخية للملاح باسم “حي السلام” عند استبدال اللوحات التوجيهية التي تم نصبها يوم الاثنين باخرى غيرها نصبت اليوم الثلاثاء. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة