نيجيريا والمغرب توقعان مذكرة تفاهم حول تطوير التكنولوجيا الحيوية

حرر بتاريخ من طرف

وقعت نيجيريا والمغرب يوم الإثنين في أبوجا مذكرة تفاهم حول بحوث وتطوير منتجات وعمليات التكنولوجيا الحيوية، بما في ذلك إنتاج الأسمدة الحيوية ومبيدات الفطريات الحيوية.

ووقع الاتفاقية عن الجانب النيجيري وزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وعن الجانب المغربي شركة ”رحاد للاستثمارات المحدودة RAHAD Global Investment Limited ، الفرع النيجيري لشركة الصناعات المغربية (إر في دي) RVD Equipements Industries.

وبحسب وكالة الأنباء النيجيرية فإن الاتفاقية تغطي مجموعة متنوعة من جهود البحث والتطوير في العديد من منتجات التكنولوجيا الحيوية.

ونقلت الوكالة عن وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار النيجيري أوغبونايا أونو قوله إنه “من المهم أن يتعاون البلدان في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار“، مضيفا أن نيجيريا تريد استخدام العلوم والتكنولوجيا والابتكار لتحقيق قيمة مضافة للموارد الطبيعية الوفيرة في البلاد من أجل تحويلها إلى ثروة ووظائف للنيجيريين.

وأكد أن “أفريقيا ليس لديها نقص في المعادن والموارد الطبيعية الموجهة للاستخدامات الصناعية، لكن يجب أن تستخدم أنظمة العلوم والتكنولوجيا والابتكار على نظير البلدان المتقدمة الأخرى في العالم”.

وأكد معاد الحياني، نيابة عن سفير المغرب في نيجيريا موحا أوعلي تاغما، أن “توقيع مذكرة التفاهم هذه يمثل بداية تعاون طويل ومثمر ويشكل مرحلة جديدة في التنمية والتعاون بين البلدين بقيادة جلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس النيجيري محمد بخاري”.

وأشار الدبلوماسي المغربي إلى أن “هذا النوع من الشراكات التي لها امتداد بيئي سيسمح بتنمية مستدامة في نيجيريا مع استغلال مختلف الإمكانات في ما يتعلق بالقطاع الفلاحي”.

ومن جهته قال الشبيهي درياس رئيس مجلس إدارة شركة رحاد للاستثمارات المحدودة ، إن “الشركة لديها مصلحة حقيقية في التعاون والعمل مع نيجيريا لإنجاح هذه العملية”.

وتتعلق الاتفاقية بالمنتجات والعمليات المتعلقة، من بين أمور أخرى، بمعالجة مياه الشرب ومياه الصرف الصحي والمنظفات، ومعالجة انبعاثات الغازات، والحد من ثاني أكسيد الكبريت، والتحلل البيولوجي للتربة، والحد من بكتيريا الكبريت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة