نهيلة باربي تكشف لأول مرة معطيات خطيرة حول حادثة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت عارضة الأزياء وملكة جمال المغرب السابقة، نهيلة إملقي، الملقبة بـ”باربي المغرب”،  معطيات خطيرة حول حادثة السير الذي ارتكبته نهيلة، وأودى بحياة شابين بمدينة مراكش.

وتطرقت نهيلة لأول مرة لكواليس هذه الليلة المأساوية، خلال حلولها ضيفة على إحدى البرامج الإلكترونية، حيث كشفت بأن المقصود من الحادثة كان تصفيتها الجسدي، مشيرة إلى أنه تم العبث بعجلات السيارة في محاولة لقتلها في اليوم الذي أعقب خطبتها مباشرة.

وقالت نهيلة، إنه تم فك براغي عجلة سيارتها مما تسبب في فقدانها السيطرة على عربتها وبالتالي وقوع الحادث الذي كان قد أثار ضجة كبرى حينها، والذي دخلت على إثره في حالة اكتئاب، بحسبها.

وشددت عارضة الأزياء، على أن الحادثة كانت متعمدة، مشيرة إلى أنه يشتبه ضلوع شخصين اثنين في محاولة تصفيتها الجسدية، دون ذككر تفاصيل أكثر.

وتعود واقعة باربي إلى سنة 2018، حينما دهست المعنية بالأمر شابين يعيشان حالة التشرد، وتم اعتقالها قبل أن يتم الإفراج عنها بعد دفعها “الدية” وتنازل عائلتا الهالكين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة