نهاية مأساوية لعلاقة زوجية بمراكش.. الزوجة تحمل إلى القبر وشريك حياتها يودع السجن

حرر بتاريخ من طرف

آلت علاقة زوجية جمعت سيدة وشريك حياتها بالمدينة العتيقة لمراكش إلى نهاية تراجيدية أفضت إلى وفاة الزوجة حرقا واعتقال بعلها وإيداعه السجن.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كش24″، فإن فصول الواقعة تعود إلى يوم الإثنين 20 فبراير الجاري، حينما تم نقل الزوجة البالغة من العمر نحو 28 عاما إلى قسم المستعجلات بمستشفى إبن طفيل بمراكش إثر تعرضها لحروق بليغة قيل إنها ناجمة عن إقدام المعنية بالأمر على إضرام النار في جسدها بعد سكب كمية من البنزين عليه.

وتضيف مصادرنا، أن الزوجة تم نقلها من مستشفى إبن طفيل إلى مستشفى الرازي التابع للمركز الإستشفائي الجامعي لمتابعة حالتها تحت إشراف طاقم طبي مختص غير أنها فارقت أمس الجمعة الحياة متأثرة بحروقها البليغة.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الهالكة سيتم تشييع جثمانها يومه السبت بعد تسلم تصريح بالدفن من المحكمة، في الوقت الذي تم اعتقال زوجها وإيداعه سجن لوداية على ذمة التحقيق بعد اتهامه بعلاقته بالحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة