نهاية مأساوية لصحفيين على أيدي مسلحين ببوركينافاسو

حرر بتاريخ من طرف

قتل ثلاثة أوروبيين على أيدي مسلحين في بوركينا فاسو، بحسب ما أكده الثلاثاء، مصدر أمني بارز، إلى جانب رئيس الوزراء الإسباني، وذلك بعد هجوم استهدف دورية لمكافحة الصيد غير القانوني في البلد الواقع غربي إفريقيا.

وتم الهجوم على أيدي مسلحين كانوا يتنقلون على متن شاحنتين صغيرتين ودراجات نارية، واستحوذوا على أسلحة ومعدات بينها شاحنة صغيرة وطائرة مسيرة بعد الهجوم.

وأكدت مدريد أن اثنين منهما صحافيان إسبانيان، فيما قال مصدر أمني في بوركينا فاسو، إن الثالث مواطن إيرلندي.

ويدل الهجوم على أن المنطقة تشهد توترا متزايدا، خصوصا بالنظر للوضع الحالي في تشاد، حسب مامادو صَوْ، الخبير في قضايا الساحل وبحيرة تشاد من نواكشوط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة