نهاية مأساوية لجلسة ماجنة بين عشيقين بشاطئ أكادير

حرر بتاريخ من طرف

لقيت فتاة عشرينية ليلة الاحد\الاثنين 25 يونيو الجاري، مصرعها غرقا، بعدما ألقت بنفسها وسط أمواج شاطئ مدينة أكادير، بعدما لعبت الخمرة بعقلها أثناء جلسة خمرية جمعتها بعشيقها.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الهالكة كانت بصحبة عشيقها بالشاطئ المذكور في جلسة حميمية خمرية، قبل أن تقرر إلقاء نفسها بمياه الشاطئ رغم محاولة خليلها منعها من ذلك إلا أن تمكُّن الخمر منهما حال دون إنقاذه لها، ناهيك عن الظلام الدامس وهيجان البحر اللذين ساعدا الهالكة على الإنتحار بهذه الطريقة المأساوية.

وفور علمها بالواقعة حلت بعين المكان السلطات المحلية والمصالح الأمنية والشرطة العلمية والتقنية وعناصر الوقاية المدنية، التي تمكنت من انتشال جثة الشابة وتمت معاينتها من طرف السلطات الأمنية قبل نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد كافة ملابسات الوفاة، فيما تم توقيف “العشيق” المرافق لها ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه، قبل إحالته على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستنئاف بأكادير للنظر في علاقته بالهالكة والأسباب التي دفعتها إلى الإنتحار غرقا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة