نقل سيدة ثلاثينية في حالة حرجة على متن مروحية طبية من العيون إلى المستشفى بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تم نقل سيدة بالغة من العمر 33 سنة، صباح اليوم السبت، بواسطة مروحية طبية تابعة للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالمديرية الجهوية للصحة بالعيون، تحت التنفس الاصطناعي والعناية المركزة، مرفوقة بطاقم طبي وشبه طبي متخصص في الإنعاش والتخدير، وذلك من المركز الاستشفائي الجهوي بالعيون إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لمواصلة الاستشفاء والعلاج.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة، أن هذه السيدة كانت قد ولجت مستشفى الحسن الثاني بالداخلة قصد الولادة في حالة استعجالية، يوم الخميس 6 غشت، وحدثت لها مضاعفات عند الوضع مما اضطر معه القيام بعملية قيصرية، وكانت مولودتها رضيعة خدج، توجد الآن في المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش .

ونتيجة تدهور صحة الأم، يضيف البلاغ ، قرر الفريق الطبي نقلها إلى المركز الاستشفائي الجهوي بالعيون، حيث واصلت العلاج والاستشفاء، واستفادت من حصص لتصفية الكلي، لكن ونتيجة مضاعفات صحية أخرى، قرر الفريق الطبي المتتبع لحالتها الصحية نقلها من جديد إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لمواصلة الاستشفاء والعلاج.

وقد تمت عملية نقل هذه السيدة بواسطة المروحية الطبية بنجاح، بفضل التنسيق المحكم بين مصلحة المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بالعيون والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، والتي شملت النقل والاستقبال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة