نقل السجناء في وضعية مأساوية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يصر رئيس المعقل بالمركب السجني الاوداية على التنكيل بالنزلاء كلما وجد الفرصة ، ضاربا بعرض الحائط فلسفة المندوبية العامة للسجن و أعادة الإدماج ، التي تؤكد على العناية بالسجناء و محاولة إدماجهم في الحياة العامة .

المسؤول عن المعقل بسجن الاوادية، الذي لا زال يحن للعهد القديم في التعامل بقسوة مع النزلاء ، يقوم بربط اتصالات مشبوهة مع أقارب سجناء ” هايل كلاس ” يتمتعون بظروف استثنائية داخل السجن المذكور .

و يذكر أن رئيس المعقل أصر على تكديس السجناء المتوجهين إلى المحاكم بمراكش، داخل سيارات حافلات مهترئة، و يتجاوز عدد المقاعد المسموح به بدعوى قلة وسائل النقل .

و تجدر الإشارة إلى أن المندوبية العامة نقلت المدير الذي كان ضعيف أمام جبروت رئيس المعقل وتم الاحتفاظ بالمسؤول المذكور ، للتنكيل ببعض السجناء ، و تمتيع آخرين بظروف استثنائية ، جراء اتصالات سرية تتم خارج المؤسة السجنية في أماكن فاخرة يتردد عليها المسؤول المذكور .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة