نقل الزفزافي إلى مقر الفرقة الوطنية بسبب رسالته المزعومة التي روج لها المحامي زيان

حرر بتاريخ من طرف

 نقل ناصر الزفزافي، صباح يومه الجمعة، من سجن عكاشة إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، للتحيق معه بخصوص الرسالة التي نسبت إليه، وأثارت جدلا كبيرا بين مندوبية السجون والمحامي محمد زيان.

وقد نقل الزفزافي إلى مقر الفرقة الوطنية، بناء على طلب من المندوبية العامة لإدارة السجون، التي أصدرت، أمس الخميس، بيانا، جاء فيه أنه “بالنظر إلى أن المحامي المعني (زيان) ادعى أنه تسلم الوثائق المنشورة داخل محل المخابرة بالمؤسسة (السجن)، ما جعل الإدارة تتقدم لدى الجهة القضائية المختصة بطلب فتح تحقيق في الادعاءات المذكورة والتحقق من المصدر الفعلي للوثائق المنشورة”.

وينتظر أن تطلب الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من الوكيل العام للملك بالدار البيضاء، الاستماع للمحامي محمد زيان، وفي حالة قبوله ذلك سيطلب من الوكيل العام بالرباط الاستماع إلى زيان، هو أو نائبه أو قاضي التحقيق، وذلك بعد التقدم بطلب في الموضوع إلى نقيب المحامين، على أن يكون النقيب أو من يمثله حاضرا أثناء الاستماع إلى زيان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة