نقابة تقرر مقاطعة الامتحانات الاشهادية وتصعد ضد أمزازي

حرر بتاريخ من طرف

قررت نقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي، مقاطعة الامتحانات الاشهادية، وذلك احتجاجا على تجاهل ملفهم المطلبي.

وأعلنت النقابة أنها ستخوض إضراب وطني إنذاري يومي 28 و29 أبريل الجاري، وذلك احتجاجا على تصريحات سعيد أمزاوي وزير التربية الوطنية، الذي أكد فيها عزم وزارته الطي النهائي لملف التوجيه والتخطيط التربوي من خلال مرسومين يتيمين لا يلبيان الحد الأدنى من مطالب هيئة التوجيه والتخطيط التربوي.

كما دعت النقابة إلى مقاطعة مجالس الاختيار الأولي والاستمرار في المقاطعة الشاملة للمنصة الرقمية للتوجيه على “مسار”، ومقاطعة تأطير وتكوين الأساتذة الرؤساء بالنسبة لأطر التوجيه العاملة بالقطاعات المدرسية وكذا مقاطعة الإحصاء التربوي (إحصاء ماي و إحصاء نهاية السنة)، والاستمرار في مقاطعة الخريطة التوقعية بالنسبة لأطر التخطيط العاملة بمصلحة التخطيط.

النقابة دعت أيضا إلى مقاطعة أهم العمليات بالنسبة لأطر التخطيط غير العاملة بمصلحة التخطيط، بالإضافة إلى مقاطعة “مسار” والبريد والمهام المرتبطة بالمصالح المديرية والأكاديمية والوزارية، والاقتصار على تصريف الأعمال الخاصة بالخدمات المباشرة للأطر التربوية والتلاميذ والأولياء بالنسبة لأطر التوجيه والتخطيط المكلفين بالإدارة التربوية.

وطالبت النقابة من الوزارة الوصية بمماثلة تعويضات أطر التوجيه والتخطيط التربوي بنظيرتها لدى أطر التفتيش التربوي بما أن الإطارين لهما نفس المدخلات ونفس المسار، وبما يحقق العدالة الأجرية.

ودعت النقابة إلى إجراء حركة انتقالية استثنائية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، بعد إشهار كل المناصب الشاغرة.

كما طالبت النقابة بتغيير مرسوم مركز التوجيه والتخطيط التربوي بما يسمح بالتخرج بإطار مفتش في التوجيه أو التخطيط فقط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة