نقابة “البيجيدي” تحتج على نتائج الحوار الاجتماعي في قطاع التعليم

حرر بتاريخ من طرف

احتجت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، على المخرجات الأولية للحوار القطاعي ودعت إلى تصحيح مسار الحوار وتجاوز منهجية التسويف والتماطل.وأعلنت عن سلسلة من الإضرابات والوقفات تهم فئات تعليمية متضررة.

وقالت، في بيان لها، إن القطاع يعاني من احتقان غير مسبوق. كما تطرقت إلى حالة التخبط التي تعرفها جولات الحوار وفقدان البوصلة، وتسرب الشك الى قضية الاستجابة لمطالب الشغيلة التعليمية، معتبرا أن ما تم التوصل له لحد الآن لا يلامس جوهر الإشكالات المطروحة ولا يرقى لمستوى طموحات الشغيلة ولا يستحضر معطيات الواقع التعليمي والاجتماعي.

وانتقدت عدم اتضاح رؤية الحكومة والأطراف المحاورة لها والعجز عن إيجاد حلول معقولة ومنصفة للمتضررين من الشغيلة التعليمية وللملفات العالقة، في ظل تردي الوضع المالي والاجتماعي لرجال ونساء التعليم.

ودعت النقابة الوزارة الوصية وأطراف الحوار إلى تصحيح مسار الحوار القطاعي، واعتماد مقاربة تشاركية حقيقية قادرة على تجاوز حالة الالتباس التي أصبحت تهيمن على مصير الملف المطلبي للشغيلة التعليمية ومصير النظام الاساسي الجديد الذي يجب أن يكون عادلا ومحفزا وموحدا لمكونات الشغيلة التعليمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة