نقابات ترد على استهداف مندوبة وزارة الصحة بالرحامنة بمسيرة و وقفات احتجاجية

حرر بتاريخ من طرف

دعت ثلاثة نقابات وهي الجامعة الوطنية لقطاع الصحة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب والنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للصحة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلى  تنظيم مجموعة من الأشكال الإحتجاجية عبر تنظيم مسيرة يوم الإثنين المقبل باتجاه عمالة اقليم الرحامنة، ووقفات احتجاجية للتنديد بما تعرضت له المندوبة الإقليمية لوزارة الصحة بالنيابة بابن جرير.

ويأتي القرار وفق بلاغ مشترك توصلت “كشـ24″، بعد اجتماع المكاتب الإقليمية للهيىت النقابية الثلاث يوم الأربعاء 27 يناير 2016، على خلفية استدعاء الدكتورة لمياء الدليمي التي تشغل في نفس الوقت مديرة المستشفى الإقليمي بابن جرير من طرف نائب وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالمدينة، للاستماع اليها في الشكاية التي تقدمت بها لدى مصالح الأمن الوطني الإقليمي بابن جرير يوم الثلاثاء 26 يناير، جراء الإعتداء الشنيع الذي تعرضت له من طرف شخص وافد على المستشفى، والذي انهال عليها بالسب والشتم والعبارات النابية المخلة بالحياء أمام مرأى ومسمع العاملين بالمؤسسة الصحية حسب البلاغ.

واضاف البلاغ، أن المعني بالأمر الذي يزعم أنه ناشط حقوقي لم يتورع في محاولة الإعتداء على المسؤولة الإقليمية بوزارة الصحة، و وجه لها عبارات من الوعيد والتهديد باعتراض سبيلها خارج المؤسسة الصحية.

واشار البلاغ إلى أن الدكتورة لمياء الروحي تمت معاملتها بطريقة لا تحفظ للمناصب قيمتها وهي مديرة المستشفى الإقليمي ومندوبة وزارة الصحة بالنيابة، حيث تم حشرها في “زنزانة” بالطابق تحت أرضي مع المعتقلين المكبلين بالأصفاد لحظة استدعائها للإستماع اليها كمشتكية من طرف نائب وكيل الملك، والذي حاول الضغط عليها للتراجع عن شكايتها محاولا اقناعها بضعف حججها، كما سجل البلاغ رفض الشرطة الإقليمية الاستماع لشاهدين في النازلة من اجل إضعاف الملف وتوجيهه نحو نوايا مبيتة حسب تعبير البلاغ.

وقد عبرت الهيآت النقابية الثلاث عن استنكارها الشديد للمعاملة التي تلقتها الطبيبة لمياء الدليمي داخل المحكمة الابتدائية بابن جرير، مطالبة الجهات المعنية من عمالة اقليم الرحامنة والمديرية الجهوية لجهة مراكش آسفي لتحمل مسؤوليتها فيما يحدث.

وأعلن البلاغ عن استمرار الوقفات الإحتجاجية داخل المستشفى الإقليمي الرحامنة وتنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الإبتدائية سيتم الإعلان عنها لاحقا، ثم مسيرة يوم الإثنين المقبل فاتح فبراير ابتداء من الساعة 11 صباحا من المستشفى الإقليمي باتجاه مقر عمالة إقليم ابن جرير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة