نفاذ مخزون الدم بمركز التحاقن بمراكش ونداءات من أجل التبرع لإنقاذ حياة المرضى

حرر بتاريخ من طرف

أطلق حارس عام بمستشفى الرازي التابع للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، نداءاً عاجلاً يطالب من خلاله زملائه وأصدقائه للتبرع بالدم لإنقاذ أرواح وصفها بالبريئة تصارع الموت جراء نفاذ مخزون الدم بمركز تحاقن الدم بمراكش.

وأكد الحارس العام ابراهيم السامي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، أن تلقى خلال مدوامته أيام العيد سيلاً من المكالمات الهاتفية من أطباء الحراسة بمختلف المصالح الإستشفائية يستفسرونه عن عدم توصلهم بالكميات المطلوبة من الدم خصوصا لبعض الحالات المستعجلة والتي تستوجب تزويدها بكميات كافية وأن بعض الأطباء توصلوا بكيس فقط من الدم فيما حالات المرضى تتطلب أكثر من ذلك في أغلبها”.

وأضاف الحارس العام، أنه بدوره ربط الإتصال بمسؤلي المركز للإستفسار عن السبب ليؤكدوا له أن المركز عرف في الأونة الأخيرة انخفاظا كبيراً في مخزون الدم بل وغياباً تاماً لبعض الفصائل النادرة والسبب طبعاً قلة المتبرعين.

أمام هذه المعظلة، ولإنقاد أرواح تصارع الموت قال الحارس العام ”إرتأيت أن أستغل هذه الأيام المباركة، وأدعو الجميع، أصدقاء كانوا أو زملاء، الالتحاق بالمركز للتبرع، وإنقاذ أرواح تصارع الموت، لا تبخلوا عليهم بعطاءكم، والله يجازيكم ”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة