نشطاء إسلاميون يؤكدون وقوف الملك وراء فتح دور القرآن بمراكش ويهاجمون حماد القباج

حرر بتاريخ من طرف

اكدت تنسيقية فعاليات المجتمع المدني الداعمة لفتج دور القرآن بمراكش، ان جمع 100 الف توقيع عبر 500 جمعية معززة برسالة من الشيخ المغراوي الى امير المؤمنين نصره الله، أثمرت إستجابة مولوية كريمة وعبرت عن طموح الالاف من الموقعين للمطالبة بفتح دور القرآن بمراكش 

واستغربت تنسيقية فعاليات المجتمع المدني في بيان لها من التصريحات الهدامة والخطيرة لبعض الفاعلين السياسيين بمراكش المنتمين الى حزب العدالة والتنمية،  وعلى راسهم حماد القباج الذي جرد قلمه وفق تعبير البيان لرفض الطريقة التي فتحت بها دور القرآن، حتى قال أن فتح دور القرآن  بهذه الطريقة يعدا كفرا بدولة الحق والقانون متهمين القباج بتأجيج العوام على الدولة

 وأضاف البيان، ان القباج يمثل منهجا متطرفا بشهادة القانون، ويبدوا انه اراد ان تفتح دور القانون بالدماء وان يواجه السلفيين الدولة وتحل الكارثة، لولا تدخل الشيخ المغراوي بعلمه ورزانته ورؤيته الثاقبة لعواقب الامور  

 وإنتقد البيان وسائل الاعلام التابعة لحزب لعدالة والتنمية التي سارعت الى التنقيب عن سبب فتح دور القرآن، ومدى علاقة الامر ببعض الجهات، فيما كان من المفروض ان يحبذو فكرة الافتتاح و صفقوا لها كما فعلت بعض الهيئات السياسية 

وختم البيان بتوجيه الشكر للملك محمد السادس على قرار فتح دور القرآن في وجه الطلبة والراغبين في تحصيل علوم الشريعة وقفه السنة بمراكش مؤكدين وقوف الملك وراء القرار و هو ما نفاه الشيخ المغراوي في تصريح صحفي سابق بعد قرار إعادة فتح دور القرآن

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة