نشر محتويات رقمية جهادية يطيح بمغربي داعشي في إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الشّرطة الوطنية الإسبانية، أنها اعتقلت، يوم 3 يونيو الجاري في منطقة “غواداليكس دي لا سييرا” ضواحي العاصمة، مواطنا يحمل الجنسية المغربية يشتبه في انتمائه إلى منظمة إرهابية والتشبّع بالفكر المتطرّف والتلقين والتكوين الذاتي.

ووفق ما اورده موقع “آ بي سي” الإسباني، نقلا عن بيان للشرطة، فإن التحقيقات كشفت أن المتهم متشبّع بالإستراتيجية الافتراضية لـ”داعش” الإرهابي، عبر تبنيه لمسلماته وقناعاته من خلال عمليات تقلين ذاتية متواصلة ومن خلال بثّ هذه المحتويات بكثافة في شبكة الإنترنت، وكان يحتفظ بصور وفيديوهات تبني مسلمات وقناعات هذا التنظيم الإرهابي، إضافة إلى حيازته وثائق الجهادية خاصة أشرطة فيديو تتضمن مشاهد تدريبية في المعسكرات وشهادات انتحاريين.

وأضاف المصدر ذاته، فق المصدر ذاته، أن المعني بالأمر كان يسخر من الدول الأوروبية بسبب فيروس كورونا المستجد، وينشر محتويات وتدوينات يقول فيها إن كورونا عقاب رباني حل بالدول الكافرة، لكنه سرعان ما غير كلامه بعدما انتشر الفيروس في الدول الإسلامية.

ومن جهة أخرى، كان يعتمد تدابير وإجراءات أمنية صارمة من أجل تجنب وقوعه بين أيدي قوات الأمن وذلك عبر استخدام العديد من الحسابات الوهمية على شبكات التواصل الاجتماعي وبعض منصات التراسل الفوري السرية تحذف الرسائل آنيا، ما سمح له بأن يكون على اتصال مباشر مع إرهابيين من تنظيم “داعش” في بؤر ومناطق القتال في سوريا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة