نساء ورجال تعليم يطالبون حكومة أخنوش بإلغاء عقوبة الإعدام وحماية الحق في الحياة

حرر بتاريخ من طرف

دعت الشبكة المغربية لنساء ورجال التعليم ضد عقوبة الإعدام إلى إلغاء هذه العقوبة، واستنكرت استمرار المحاكم المغربية في النطق بأحكام الإعدام.

وطالبت بالتصديق على البرتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، المتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام وعلى النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

كما طالبت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إلى مباشرة الإصلاحات الضرورية على مستوى المناهج التربوية، باستحضار القيم الكونية لحقوق الانسان، وتمكين المجتمع المدني من تعزيز عملية التوعية والتحسيس بثقافة النهوض بحقوق الإنسان عامة، وحماية الحق في الحياة بشكل خاص.

ويخلد المنتظم الدولي، في العاشر أكتوبر من كل سنة، اليوم العالمي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام. وقالت الشبكة إنها مناسبة للتأكيد على الحق في الحياة كحق مقدس لا يمكن المساس به في جميع الحالات ومهما كانت الظروف.

وتم تأسيس الشبكة المغربية لنساء ورجال التعليم ضد عقوبة الإعدام، يوم 14 نونبر 2020. وأكدت الشبكة على على الدور الذي يمكن أن يلعبه رجال ونساء التعليم، إلى جانب مكونات المجتمع المدني، في إشاعة الثقافة الحقوقية الكونية في الوسط المدرسي والجامعي، وترسيخ القيم الإنسانية المناهضة للعنف، وإعمال الفكر النقدي والتحليل العلمي في التعاطي مع كافة القضايا الحقوقية عامة، وبشكل خاص لمواجهة عقوبة الاعدام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة