“نزاهة مولاي الحسن” تتحول لمنصة لمراقبة هبوط الطائرات بمطار مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعززت البنية التحتية المخصصة للترفيه والاستجمام في مراكش، بداية الشهر الجاري بالحي الشتوي، بافتتاح الشطر الأول من منتزه مولاي الحسن، وهي بنية تحتية بيئية مدرجة ضمن مشروع “مراكش.. الحاضرة المتجددة”.

ومنذ افتتاح المنتزه يعرف توافدا كبيرا من الساكنة من السياح على حد سواء، وهو ما يعكس الحاجة الملحقة لمشاريع من هذا القبيل، الا ان الملفت للانتباه ان الربوة التي تم انشائها وسط المنتزة لتوفير منظر شامل على المنتزه من الاعلى، صارت تلعب دورا مهما ايضا لعشاق الطائرات.

ووفق ما عاينته “كشـ24″، فقد تحولت الربوة الى ما يشبه المنصة لمراقبة هبوط الطائرات بمطار المنارة المجاور، واقلاعها منه، ما جعل العشرات من راود المنتزه يأخذون مكانا في قمة الربوة للاتقاط صور وفيديوهات لهبوط الطائرات التي تمر فوق رؤسهم، متجهة الى مدرجات الهبوط في المطار.

ويشار ان ربوة صغيرة اخرى خلف المطار، وغير بعيد عن المكان الذي سيتم فيه تشييد الغابة الرياضية بمنطقة اسكجور، تستقطب بدورها عشاق مراقبة الطائرات، حيث توفر مشهدا واضحا على مدرجات المطار من جهته الخلفية.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة