نزار البركة يستعين بـ”الأعيان” ويعلن عن ترشحه للانتخابات التشريعية بدائرة العرائش

حرر بتاريخ من طرف

أعلن نزار البركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، عن ترشحه للانتخابات التشريعية المقبلة، وكيلا للائحة “الميزان” بدائرة العرائش. وأظهرت المعطيات التي كشف عنها، وأظهرت المعطيات، أن البركة استعان بعدد من “الأعيان” الوافدين على حزب الاستقلال، في محاولة منه لضمان فوزه بهذا المقعد الانتخابي.

وقال البركة إنه أودع ملفه بمعية مصطفى الشنتوف، الصحفي والفاعل المدني والناشط السياسي، ورئيس المجلس الإقليمي للعرائش الحالي، و كوثر العمالي، عضوة اللجنة المركزية للحزب ورئيسة نقابة الصيادلة بالعرائش، وفاطمة الزهراء هبول، نائبة رئيس الغرفة الفلاحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة والكاتبة المحلية لمنظمة المرأة الإستقلالية في جماعة زوادة.

وذكر بأن اللائحة التي أودعا لدى السلطات المحلية بالإقليم، تراعي مبدأ المناصفة وتمثيلية الشباب والأطر…وأكد على أن “العرض” الذي يقدمه حزب الاستقلال يرمي إلى تحظى العرائش وساكنتها بنصيبها من تنمية الجهة، والإنصاف في فرص التأهيل والتشغيل بالنسبة للنساء والشباب.

وسبق لأخنوش أن أورد بأنه سيترشح وكيلا لحزب “الأحرار” للانتخابات الجماعية في مدينة أكادير، ووعد بجعلها مدينة عالمية، وخلق ما يقرب من 100 ألف منصب شغل لساكنتها.

وأعلن من جهته، عبد اللطيف وهبي بأنه قرر الترشح للانتخابات التشريعية بمدينة تارودانت التي ينحدر منها. وقرر سعد الدين العثماني، عن “البيجيدي”، الترشح للانتخابات التشريعية في دائرة الرباط ـ المحيط، بعدما كان قد ترشح سابقا في المحمدية في حين اعتذر الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، عن خوض الانتخابات القادمة في قلعته السابقة بسلا.

وقرر عدد من الأمناء العامون للأحزاب السياسية التراجع عن خوض هذه الانتخابات، مبررين ذلك بترك المجال للطاقات الشابة، ومضيفين بأن الأمين العام يجب أن يكرس كل وقته لتدبير شؤون الحزب، في حين يرى متتبعون بأن الخوف من السقوط الذي من شأنه أن يسيء إلى مساراتهم السياسية يعتبر محددا بدوره في هذه القرارات التي تم الإعلان عنها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة