نادي الصحافة بالمغرب يطالب بالإفراج عن الزميل عمر الراضي

حرر بتاريخ من طرف

طالب نادي الصحافة بالمغرب بالإفراج فورا عن الزميل الصحافي والناشط الحقوقي عمر الراضي وإسقاط جميع التهم الموجهة اليه.

وأكد النادي في بلاغ له “رفضه كليا اعتقال الصحافيين ومحاكمتهم كمجرمين في قضايا النشر والرأي، ما جعل بلادنا تحتل الصفوف الدنيا في حرية الصحافة وحرية التعبير”.

ودعا البلاغ “جميع الزميلات والزملاء الأحرار، إلى نضال حقيقي من أجل الحفاظ على المكتسبات النسبية التي تحققت في المجال الحقوقي والصحافي، والرد بالوسائل المشروعة على هذه الهجمة الشرسة على الحقوق والحريات التي تعيشها بلادنا اليوم”.

وأشار البلاغ إلى أن “عدة منظمات دولية ووطنية طالبت بالإفراج عن الزميل عمر الراضي لان اعتقاله ومحاكمته غير مبررة اخلاقيا وقانونيا، وتمت فقط لأنه صحافي اختار أن يكتب ويفضح الفساد والمفسدين وحماتهم في المغرب”.

وذكّر البلاغ بأن بلادنا طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية منذ 1979، الذي ينص على أن جميع الشخصيات العامة ، بما فيها تلك التي تمارس اعلى سلطة سياسية، تخضع بشكل شرعي للنقد والمعارضة السياسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة