نائب رئيس مقاطعة المنارة ورئيس مقاطعة الحي الحسني بمراكش متهم بتشجيع البناء العشوائي

حرر بتاريخ من طرف

فوجئ سكان حي الإنارة التابعة لنفوذ مقاطعة المنارة بمدينة مراكش مؤخرا، باستنبات بناية عشوائية عبارة عن محل تجاري، في ظرف قياسي، أمام صمت السلطات المحلية والجهات المسؤولة على قطاع التعمير بمقاطعة المنارة.

يأتي ذلك، في الوقت الذي تصاعدت خلال الآونة الأخيرة زيارة لجان التفتيش المكلفة بمراقبة التعمير لعدد من المدن المغربية، في إطار سياسة الحزم والصرامة المعلن عنها من طرف الجهات المسؤولة وطنيا ومحليا، من أجل محاربة استفحال البنايات العشوائية التي باتت تشوه المنظر الجمالي للمدن.

وحسب مصادر مطلعة ل”كش24″، فإن عملية البناء كشفت عن واقع التواطؤات، التي يقف خلفها نائب رئيس مقاطعة المنارة “سفيان .ب”، الذي عمد إلى غض الطرف على إنجاز البناية المذكورة، في جنح الظلام وبسرعة قياسية تتجاوز كل مقاييس البناء والتعمير المعمول بها مستعينين في ذالك بشاحنة لإخفاء المحل التجاري المشيد أخيرا.

وسبق لمحمد امهيدية والي جهة مراكش السابق، أن أكد في لقاء سابق مع عمال الأقاليم ورؤساء المقاطعات والجماعات بالجهة بحضور الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، بضرورة تفعيل آليات المراقبة وزجر المخالفات في ميدان التعمير بإشراك مختلف المصالح الأمنية في لجنة المتابعة واليقظة من أجل محاربة السكن الغير اللائق الذي تتعدد مظاهره وتتنوع أشكاله حسب المناطق بالجهة خصوصا بالمدارات الحضرية والأحياء الغير القانونية والناقصة التجهيز بهوامش المدن، والحد من مظاهر العشوائية في تدبير قطاع التعمير الذي يتسم عموما بالفوضى واللامبالاة في تحديد أحقية وقانونية رخص البناء التي عادة ما تكون مخالفة لتصميم التهيئة.

نائب رئيس مقاطعة المنارة ورئيس مقاطعة الحي الحسني بمراكش متهم بتشجيع البناء العشوائي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة