مينسك: الذين هددوا بتفجير طائرة “رايان آير” طالبوا بالتوقف عن دعم إسرائيل

حرر بتاريخ من طرف

كشف رئيس إدارة الطيران في وزارة النقل البيلاروسية، أرتيم سيكورسكي، اليوم الاثنين، أن الذين هددوا بتفجير طائرة “راين آير” فوق فيلنيوس طالبوا في رسالتهم للاتحاد الأوروبي بوقف دعم تصرفات إسرائيل في قطاع غزة.

وقال في إحاطة إعلامية: “في 23 مايو، وصلت رسالة إلى البريد الإلكتروني للمطار الوطني “مينسك ” من عنوان “بروتون ميل.كوم” باللغة الإنجليزية وتتضمن:” نحن جنود حماس نطالب إسرائيل بوقف إطلاق النار في قطاع غزة ونطالب الاتحاد الأوروبي بالتخلي عن دعمه لإسرائيل في هذه الحرب. ومن المعروف أن المشاركين في منتدى دلفي الاقتصادي يعودون إلى بلادهم على متن الرحلة “إف أر 4978″ وعلى متن الطائرة قنبلة. إذا لم تستجيب لمطالبنا فستنفجر القنبلة في 23 مايو في فيلنيوس”.

وتابع أن :”مينسك تأمل أن تسود العقلانية في الاتحاد الأوروبي ولن يكون هناك حظر على الرحلات الجوية للشركات الأوروبية فوق الاراضي البيلاروسية”.
وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة “رايان آير” الأيرلندية المتوجهة من العاصمة اليونانية أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس، قد هبطت بوقت سابق من يوم أمس الأحد، في مطار مينسك بعد ورود أنباء عن وجود قنبلة على متنها، إلا أن الفحوصات التي جرت عقب هبوط الطائرة أكدت عدم صحة ذلك.

عقب ذلك، أعلنت وزارة الداخلية البيلاروسية، أن مؤسس قناة “نيكستا” على تطبيق “تلغرام”، رومان بورتاسيفيتش، التي تصنفها بيلاروس على أنها متطرفة، تم اعتقاله من على متن طائرة “رايان إير” أثناء توقفها في مطار مينسك.

هذا وأعلن مكتب الادعاء العام في ليتوانيا، يوم أمس الأحد، أن “مدعين فتحوا تحقيقا جنائيا في حادث تحويل مسار طائرة ركاب تابعة لشركة “رايان إير” كانت متجهة إلى فلنيوس، وإجبارها على الهبوط في مينسك”.

ومن جانبها، شددت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، على أن إجبار الطائرة المتوجهة من أثينا إلى فيلنونس على الهبوط في مينسك أمر غير مقبول إطلاقا، مشيرة إلى ضرورة السماح لجميع ركابها بمواصلة رحلتهم إلى العاصمة الليتوانية فورا وضمان سلامتهم، مشيرة إلى ضرورة فرض عقوبات ضد المسؤولين عن هذا الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة