ميركل: أوروبا مشروع سلام يقوم على أساس التعاون وليس القومية

حرر بتاريخ من طرف

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن التعاون بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شرط للعيش معا في مستقبل سلمي وآمن.

وقالت ميركل أمس السبت 15 دجنبر الجاري، في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت “نعيش اليوم، ومنذ عقود، في سلام داخل الاتحاد الأوروبي، وذلك لأننا تخلينا أيضا عن القومية المتطرفة، وعزمنا على التعاون، مؤكدة أن “التعاون بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي هو أيضا شرط لنحيا معا في مستقبل سلمي وآمن”.

وفي إشارة إلى الحوارات التي أجرتها مع مواطنين في ألمانيا العام الماضي حول قضايا أوروبية، قالت ميركل “أنا، بصفة شخصية، رأيت مدى الاهتمام والحماس (بين المواطنين) لأوروبا”.

وأضافت “الكثير من المواطنات والمواطنين، الذين شاركوا في هذه الحوارات، قالوا لي: تحدثوا أكثر عن أوروبا، ليس فقط على النحو التقليدي، بل تحدثوا على وجه الخصوص عن مشروع السلام الكبير وعن إمكانية ظهور أوروبا بصوت موحد في العالم بقيمها ومواقفها، لتغيير حياة المواطنين للأفضل”.

وتوقفت ميركل في رسالتها عند الانجازات التي تم تحقيقها على المستوى الأوروبي هذا العام ، بما فيها إرساء قواعد موحدة للتسوق عبر الإنترنت، وتأمين ظروف عمل أفضل لسائقي الشاحنات وتعزيز الأهداف المشتركة لحماية المناخ.

كما تطرقت إلى التحديات التي تواجه أوروبا لاسيما في مجالات الرقمنة والعولمة والذكاء الاصطناعي ، فضلا عن الأبحاث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة