ميثاق مراكش حول الهجرة يشعل أزمة وسط الإئتلاف الحاكم ببلجيكا

حرر بتاريخ من طرف

أكد الوزير الأول البلجيكي ، شارل ميشيل، أمس الثلاثاء، وجود أزمة حكومية بسبب رفض التحالف الفلاماني الجديد، أحد أحزاب الأغلبية الحكومية، لميثاق الهجرة الذي من المنتظر أن تتم المصادقة عليه بمراكش.

وقال شارل ميشيل في ندوة صحفية” أخذت علما بالحملة التي يقوم بها أحد الأحزاب )التحالف الفلاماني الجديد( بخصوص الهجرة، بالنسبة لي هذا أمر غير مقبول “.

وأوضح أن ” موقف بلجيكا تمت المصادقة عليه في 12 شتنبر. عبرت عن هذا الموقف بالأمم المتحدة. ولم يخبرني كاتب الدولة المكلف بالهجرة )تيو فرانكن من التحالف الفلاماني الجديد( عن تحفظاته حول هذا الميثاق إلا بعد أسابيع من ذلك، إثر تحفظات مماثلة عبر عنها المستشار النمساوي كورتز سيباستيان”.

ولتجاوز هذا المأزق، أكد شارل ميشيل أنه قدم اقتراحا خلال مجلس وزاري مصغر، لكنه قوبل بالرفض. ويتعلق الأمر بإدراج مذكرة توضيحية لميثاق الهجرة على غرار ما قامت به مجموعة من البلدان.

وطالب الوزير الأول البلجيكي من البرلمان التعبير عن رأيه في هذا الموضوع. وقال في هذا الصدد ” البرلمان هو دار الديمقراطية وأنا مقتنع بأن الوقت قد حان لمطالبته باتخاذ قرار ” بخصوص موضوع ميثاق الهجرة، مشددا على أنه ” عازم على الذهاب إلى مراكش للتعبير عن القرار الذي سيتخذه البرلمان “.

ويرى التحالف الفلاماني الجديد أن الميثاق حول الهجرة سيفتح الباب أمام استقبال مزيد من المهاجرين في بلجيكا، وسيمنع ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة