مولاي اسماعيل لمغاري يسير نحو رئاسة مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، أن مولاي أسماعيل أمغاري وكيلا لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار بمقاطعة سيدي يويف بن علي بمراكش يشير نحو الظفر برئاسة مجلس المقاطعة المذكورة بعدما ضمن أغلبية مريحة بتحالفه مع حزب الأصالة والمعاصرة وانظمام أعضاء من “البيجيدي” إلى صفوف تحالفه.

وكانت مقاطعة سيدي يوسف بن علي شهدت تنافسا حادا بين مرشح حزب العدالة والتنمية مولاي البشير طوبا، ومرشح حزب التجمع الوطني للأحرار اسماعيل لمغاري المدعوم من مستشاري “التراكتور”، تطور إلى تلاسن وتبادل للإتهامات بين الطرفين أفضى إلى تأجيل جلسة الحسم في رئاسة المقاطعة.

الجلسة تحولت إلى مسرح للسب والقذف وتبادل التهم، حيث اتهم تحالف حزب العدالة والتنمية الذي يضم 20 مستشارا، مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار بخطف المستشار يوسف بن زهير باسم جبهة القوى الديمقراطي في آخر لحظة وضمه إلى تحالفه الذي يضم 19 عضوا للظفر برئاسة المقاطعة.

وتضيف مصادرنا، أن أعضاء تحالف حزب العدالة والتنمية احتجوا على الباشا الذين كان يشرف على تسيير الجلسة واتهموه بالحياد السلبي مما إضطره إلى رفع الجلسة بدعوى انعدام الأجواء وتأجيلها إلى الأسبوع المقبل.

ويشار إلى حزب العدالة والتنمية تمكن من تصدر نتائج انتخابات مقاطعة سيدي يوسف بن علي بعد حصوله على 15 مقعدا، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة بـ 9 مقاعد، جبهة القوى 6 مقاعد، الأحرار 4 مقاعد، الإستقلال 3 مقاعد والحزب الليبرالي بمقعدين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة