موغيريني تستنكر اتهام إسرائيل للاتحاد الأوروبي بدعم الإرهاب

حرر بتاريخ من طرف

استنكرت مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، يوم الثلاثاء، اتهامات إسرائيل للاتحاد بدعم منظمات مرتبطة بالإرهاب.

وأكدت فيديريكا موغيريني في رسالة إلى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، أن هذه الاتهامات “لا أساس لها وغير مقبولة”.

وأشارت موغيريني في السياق إلى أن الاتهامات الغامضة وغير المؤكدة لا تخدم إلا حملات التضليل.

وعن حملات مقاطعة إسرائيل، قالت موغيريني إن أموال الاتحاد الأوروبي لا تُستخدم لهذا الغرض، رغم إشارتها إلى أن بعض المنظمات غير الحكومية المستفيدة من التمويل الأوروبي، مرتبطة بحركة دولية لمقاطعة إسرائيل.

وكتبت: “لمجرد أن منظمة أو فرد مرتبط بحركات مقاطعة لا يعني أن هذا الكيان متورط في التحريض على ارتكاب أفعال غير قانونية، ولا يجعله غير مؤهل لتمويل من الاتحاد الأوروبي”.

ورفض مكتب موغيريني التعليق على مراسلة بتاريخ 5 يوليو 2018، التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منها من المتحدث باسم وزير الداخلية الإسرائيلي جلعاد أردان يوم الثلاثاء، لكنه أكد النقاط الرئيسية الواردة بها.

وأرسل أردان تقريرا إلى موغيريني في مايو ذكر فيه أن أكثر من 5 ملايين يورو (5.87 ملايين دولار) من الاتحاد الأوروبي ذهبت إلى 13 منظمة إما مرتبطة بمنظمات إرهابية، أو تدعم مقاطعة إسرائيل.

و نشر أردان، تدوينة على “فيسبوك”، ناقدا رسالة موغيريني حيث قال “إنها عذر سخيف”.

وأصرّ على أن تمويل الاتحاد الأوروبي حتى وإن كان مخصصا لأنشطة أخرى، فإنه يعزز في النهاية الدعوة إلى مقاطعة إسرائيل.

المصدر: د ب أ

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة