موسم الحج .. وضع بروتوكول وإجراءت خاصة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية منشور إلى المدراء الجهويين للصحة، يتضمن إجراءات صحية تُنظم موسم الحج، بناء على التعليمات والاشتراطات التي حددتها السعودية للحفاظ على سلامتهم.

ودعت الوزارة إلى تكوين لجنة طبية، من لدن كل مندوبية، تتألف من ثلاثة أطباء معنيين من طرف المندوب الإقليمي، وتتكلف بالفحوصات الطبية السريرية للمرشحين، بما في ذلك حجاج وكالات الأسفار.

وتسلم لكل حاج شهادة طبية عن قدرته أو عدم قدرته الصحية لأداء مناسك الحج موقعة من طرف الأطباء الثلاثة.

وأشارت إلى أن الفحوصات المخبرية أو الإشعاعية ليست إجبارية وتطلب على ضوء نتائج الفحص السريري إذا اقتضى الحال.

ويتعين على لجنة الفحص، كما تشير الوزارة، تشديد الفحوصات وعدم السماح بالتوجه إلى الديار المقدسة إلا لمن تتوفر فيهم شروط الاستطاعة البدنية والعقلية والخالين من الأمراض المزمنة المتفاقمة، كالسرطان والقلب والشرايين في مرحلة متقدمة، أو مرض الفشل الكلوي، والنساء الحوامل اللاتي يتجاوزن ستة أشهر.

وتعرض هذه الحالات السالفة الذكر علة لجنة إقليمية يترأسها المندوب الإقليمي، تضم كلا من مندوب الوزارة ومندوب وزارة السياحة وممثل لعامل الإقليم.

ويتوجب توفر الحجاج المصابين بأمراض مزمنة على تقرير طبي موجز عن حالتهم مسلم من طرف الطبيب المعالج مرفقا بوصفة الأدوية.

المنشور الوزاري ينص على أن الوزارة ستتكلف بتلقيح كل المؤهلين ضد مرض التهاب السحايا، وضد الإنفلونزا الموسمية.

ويجب التأكد من أن الحجاج يستجيبون للاشتراطات الصحية الخاصة بالسعودية، وحثهم الذين تجاوزت مدة تلقيحهم 4 أشهر من الجرعة المعززة.

كما يشترط على المؤهلين الإدلاء بوصل أداء بريد المغرب أو الشهادة الخاصة بالحجاج المنتقين، ويجب كتابة اسم اللقاح المستخدم ونوعه ورقم الدفعة وتاريخ التلقيح بصورة واضحة في شهادة التطعيم التي يتضمنها الدفتر الصحي للحاج.

تبرمج الفحوصات الطبية وعمليات التلقيح ما بين 6 يونيو و10 يونيو 2022، ويجب إبلاغ السلطات الإقليمية ومندوبيات وزارة السياحة بالأماكن المخصصة للعملية. وتبعث نسخة من هذه القائمة إلى مديرية علم الأوبئة قبل الجمعة 3 يونيو.

وأوضح المصدر ذاته أن مصالح المراقبة الصحية دائمة على الحدود على مدار الساعة، بمطارات المغادرة وعودة الحجاج. ويجب أن ترافق الوفود بعثة صحية ستكون معهم في المدينة المنورة ومكة المكرمة.

أشارت الوزارة إلى أنه سيتم وضع منظومة مراقبة في كل عمالة للكشف عن الحالات المرضية المحتملة، وتستمر المراقبة مدة شهر كامل على الأقل بعد عودة آخر وفد.

وستجرى دراسة استقصائية حول كل حالة مرضية مشتبه فيها عند الحجاج أو محيطهم مع إخبار مديرية علم الأوبئة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة