موجة الغضب من مراكز تخييم الأطفال تصل جهة العيون

حرر بتاريخ من طرف

بعد موجة الغضب التي أشعلتها الحالة المزرية للوجبات الغذائية بمخيمات الأطفال للموسم الصيفي الجاري بعدد من المدن المغربي بداية من حالات التسمم المسجلة بمخيمات السعيدية ومكناس وغيرها، انتقلت حمى الاحتجاجات إلى جهة العيون الساقية الحمراء.

فحسب مصادر محلية، عبر عدد من رؤساء الجمعيات المحلية، في وقفة احتجاجية عن غضبهم من السياسة الغذائية المتبعة بالمخيمات الصيفية للأطفال للموسم الحالي، أمام مقر المديرية الجهوية للشبيبة والرياضة، لجهة العيون الساقية الحمراء، مجرى الأسبوع.

وأكدت ذات المصادر أن 25 جمعية محلية بمراكز تخييم توصلت بمعطيات تكشف أوضاع غير ملائمة بمخيمات الأطفال، ملوحين بتصعيد الاحتجاج من المديرية الجهوية إلى وزارة الشباب والرياضة بالرباط،.

ومع توالي مراحل التخييم الصيفي الخاص بالأطفال، يستمر توافد الأخبار عن تردي الأوضاع الغذائية وصور تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، تبرز هزالة الوجبات المقدمة للأطفال ونذرتها، ناهيك عن حالات التسمم التي سجلت بمخيمات مكناس والسعيدية التي بلغت 64 حالة بين صفوف الأطفال بهذه الأخيرة.

كما تداولت صفحات لأطر التخييم تدوينات حول الظروف المتردية لمخيمات الأطفال، بسبب الجوع وسوء التدبير تحت أنظارممثلي قطاع الشباب والرياضة ورؤساء الجمعيات والأطر التربوية

أمينة السامي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة