مواطنة من أصول مالية تضع تسعة رضع بإحدى المصحات بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

لم تكن تتوقع الأطر الطبية العاملة بإحدى المصحات بمدينة الدار البيضاء الكبرى، بأن تضع سيدة تدعى ” حليمة سيسي” تنحدر من دولة مالي، خلال عملية قيصرية أجراها لها طاقم طبي مغربي بإحدى المصحات بمدينة البيضاء، وذلك يوم الثلاثاء الموافق ل 4 ماي الجاري، تسعة رضع عوض سبعة تم الإعلان عنهم في وقت سابق بعد إجراء فحوصات أكدت نتائجها فوق الصوتية أنهم فعلا سبعة.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بدولة مالي في بلاغ لها يوم أمس الثلاثاء، بأن نتائج حمل السيدة المالية جد ممتازة ومتعددة الأجنة على إثرها وضعت الأخيرة مواليدها التسعة وفي ظروف جيدة وهم خمس إناث و أربع ذكور.

ويذكر كذلك أن السيدة المالية كانت قد خضعت في وقت سابق إلى العناية الطبية لمدة أسبوعين في أحد المستشفيات بالعاصمة المالية باماكو، قبل أن يتقرر نقلها إلى المغرب لإتمام عملية الولادة

ويشار استنادا لمصادر كشـ 24، أن المرأة موضوع العملية القيصرية، تبلغ من العمر 25 سنة تقريبا وصلت المغرب من أجل الولادة، وتم تعيين طاقم طبي متمكن من الإشراف على متابعة تطورات حملها ووضعها ووضع الأجنة والسهر على ضمان ولادة التوائم في أحسن الظروف والأحوال،

وأوضحت الوزارة الوصية ببلاد مالي بعد إقامة طبية لمدة أسبوعين في مستشفى Point G في باماكو، وبتعليمات من الرئيس الانتقالي للدولة، تم إدخال السيدة سيسي في 30 مارس، إلى عيادة مغربية لمتابعة حملها ووضعها الصحي، لتتقدم بعد الولادة مباشرة وزيرة الصحة والتنمية في مالي بتهنأة الفرق الطبية في المغرب كما في بلدهم، على عملهم الممتاز في إنجاح عملية الولادة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة