مواجهة تراكم النفايات..عمدة فاس يراهن على دراجات صديقة للبيئة للتواصل مع الساكنة

حرر بتاريخ من طرف

احتفل المجلس الجماعي لفاس، اليوم الأربعاء، بدخول معدات جديدة في قطاع النظافة. وقالت الجماعة إن الأمر يتعلق بمعدات كهربائية صديقة للبيئة.

وتعاني عدد من الأحياء في المدينة، في الآونة الأخيرة، من عودة ظاهرة انتشار النفايات في الأزقة والشوارع، مع تسجيل تدهور لوضعية الحاويات والشاحنات المكلفة بنقل الأزبال.

وأشارت الجماعة إلى أن دخول هذه المعدات الجديدة يندرج في إطار تجويد الخدمات المقدمة من طرف شركة أوزون OZONE المفوض لها بتدبير مرفق النظافة بجماعة فاس.

ولم تشر الجماعة إلى عدد هذه المعدات، لكنها أوردت، في المقابل، بأنه سيتم استخدامها للتواصل مع الساكنة بهدف إخبارها وتحسيسها بمواعيد إخراج وجمع النفايات في مختلف الأحياء والأزقة، وسيخضع العمال المستخدمون لهذه المعدات إلى تدريب على كيفية استخدامها.

وفي السياق ذاته، ذكرت الجماعة بأنها توصلت أيضا بمجموعة من المعدات لدعم أسطول جمع النفايات، ضمنها شاحنات وجرافة. وأفادت بأن شركة النظافة أوزون OZONE ستشرع في عملية فرز النفايات ببعض أحياء المدينة.

لكن فعاليات محلية اعتبرت بأن أسطولا يتشكل من شاحنتين جديدتين لا يمكن الرهان عليه لتجاوز مشكل النظافة بالمدينة. واعتبرت بأن المدخل لإصلاح القطاع يكمن في تجديد الأسطول وتجديد الحاويات والسهر على تنظيف الشوارع والأزقة، وتجنيب المدينة مطارح عشوائية منتشرة خاصة في مجموعة من الأحياء الشعبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة