مهنيو النقل ينزلون مؤقتا “راية العصيان” في وجه إدارة محطة اولاد زيان

حرر بتاريخ من طرف

قررت الهيئات المهنية الممثلة لقطاع النقل الطرقي للمسافرين بواسطة الحافلات بالمغرب، تأجيل خطوتها القاضية بالإمتناع عن أداء واجبات استغلال المحطة الطرقية أولاد زيان بالدارالبيضاء بشكل مؤقت في انتظار ما سيخلص اليه الاجتماع الموسع الذي دعا اليه عامل عمالة مقاطعة الفداء مرس السلطان يوم 21 غشت الجاري.

ويأتي التراجع المؤقت للهيئات المهنية الممثلة لقطاع النقل الطرقي للمسافرين بواسطة الحافلات بالمغرب، وفق بلاغ صادر عن الأخيرة، عن قرار الامتناع عن الأداء عقب اللقاء الذي جمع صباح يومه الثلاثاء 6 غشت الجاري، ممثلي المهنيين وعامل عمالة مقاطعة الفداء مرس السلطان والذي خصص لمناقشة الأسباب التي أدت إلى حالة الاحتقان والعمل على ايجاد الحلول المناسبة لها.

وابداء لحسن النية والثقة الموضوعة في العامل قرر الهيئات المهنية تأجيل قرار الامتناع عن اداء واجبات استعمال المحطة الطرقية الى ما بعد الاجتماع الموسع وما سيخلص اليه من نتائج.

وكانت الهيئات المهنية الممثلة لقطاع النقل الطرقي للمسافرين بواسطة الحافلات بالمغرب الإمتناع عن أداء واجبات استغلال المحطة الطرقية أولاد زيان بالدارالبيضاء ابتداء من يوم غد الأربعاء سابع غشت الجاري، وذلك ردا على رفض ادارة المحطة التعاطي بشكل ايجابي مع مطالبهم.

وجاء قرار الهيئة وفق بلاغ توصلت “كشـ24” بنسخة منه، على إثر اللقاء الذي جمع ممثلي المهنيين مع ادارة المحطة يوم السبت ثالث غشت الجاري والذي خصص لتدارس القضايا والاكراهات المطروحة وايجاد الحلول الجادة لها، وهو اللقاء الذي لم يسفر بحسب البلاغ، عن نتائج تستجيب لتطلعات المهنيين في تحسين خدمات هذا المرفق، حيث تبين أن بعد نقاش مستفيض أن ادارة المحطة ليس لها أدنى رغبة في تنزيل الاصلاحات المنشودة وتوفير خدمة راقية لجميع مستعملي هذا المرفق العمومي.

وأشار البلاغ إلى أن الهيئات المهنية الممثلة لقطاع النقل الطرقي للمسافرين بواسطة الحافلات بالمغرب راسلت ادارة المحطة بتاريخ 22 يوليوز المنصرم، بخصوص ما أسمته الوضعية المزرية التي تتخبط في المحطة الطرقية اولاد زيان وعلى رأسها قلة النظافة وعدم توفر رجال الأمن الخاص بالشكل الكافي وتدني الخدمات الخاصة بإرشاد الركاب وغياب مركز للهلال الأحمر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة