مهزلة : حالة مزرية يعيشها محيط المجلس الجهوي للسياحة بمراكش والرئيس في البرازيل

حرر بتاريخ من طرف

مهزلة : حالة مزرية يعيشها محيط المجلس الجهوي للسياحة بمراكش والرئيس في البرازيل
في تناقض كبير مع الواقع، يعيش محيط المجلس الجهوي للسياحة بمراكش، والمتواجد بالقرب من المعلمة التاريخية (مسجد الكتبية) وبالضبط بحديقة سدي ميمون ومنذ مدة، حالة اقل ما يمكن ان يقال عنها انها مزرية، المجلس الجهوي والذي يعتبر من بين الوجهات التي يقصدها السياح المتواجدون على مدينة مراكش، والذي من المفترض فيه ان يكون المراة التي تعكس الصورة الحقيقية لمدينة تعتبر من بين اهم العواصم السياحية على المستوى الدولي، تحيط به مرحاض رائحتها تزكم الأنوف، الى جانب انتشار الأزبال وما خفي كان أعظم.

هذه الحالة المزرية التي لم يعر لها اي مسؤول بمراكش وعلى راسهم حميد بنطاهر رئيس المجلس الجهوي للسياحة، والذي لم يعد يرد على هاتفه المحمول الا اذا تعلق الامر ب”جون كلود” او ب”جاكلين”، بل ان وقته اصبح يمضيه بين فرنسا والبرازيل.

مهزلة : حالة مزرية يعيشها محيط المجلس الجهوي للسياحة بمراكش والرئيس في البرازيل

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة