مهاجرون يعيدون شبح ازمة جزيرة ليلى للواجهة

حرر بتاريخ من طرف

عادت أزمة جزيرة ليلى التي كادت تتسبب في مواجهة عسكرية بين المغرب وإسبانيا في 17 يوليوز 2002، إلى الواجهة في الأيام الثلاثة الأخيرة لتطرح سؤال من لديه السيادة على هذه الصخرة، بعدما اضطر 7 مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء إلى قضاء أكثر من 15 ساعة فوقها، قبل أن تتدخل عناصر أمنية مغربية لإنقاذهم وإجلائهم، بعد تلقيها اتصالا من قارب على متنه 8 مهاجرين سريين كان يغرق.

وقد اتضح فيما بعد وفق “اخبار اليوم” أن تدخل السلطات المغربية لإنقاذ المهاجرين لم يكن أحاديا، بل جاء بعد ساعات من المفاوضات مع نظيرتها الإسبانية، فيما أكدت مندوبية الحكومة الإسبانية بسبتة لوكالة الأنباء “إيفي” أن تدخل المغرب جاء في إطار التعاون بين البلدين في مجال الهجرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة