من أجل مراكش.. رجال أعمال وجامعيون ومثقفون واعلاميون يُوجّهون نداء إلى فاطمة الزهراء المنصوري

حرر بتاريخ من طرف

أطلق رجال أعمال وجامعيون ومثقفون واعلاميون نداء من أجل مدينة مراكش موجها إلى الأستاذة فاطمة الزهراء المنصوري عقب فوزها في الإنتخابات الجماعية والبرلمانية ليوم 8 شتنبر، جاء فيه:

لقد استبشرت المراكشيات و استبشر المراكشيون بفوزك المستحق، وحصولك على مرتبة مشرفة في ترتيب الفائزات والفائزين في الانتخابات الجماعية والتشريعية ليوم 8 شتنبر 2021، حيث منحك الناخبون المرتبة الأولى في الدائرة التشريعية المدينة-سيدي يوسف بن علي، والمرتبة الأولى على صعيد مقاطعة المدينة.

ولا يسعنا بهذه المناسبة إلا أن نهنئك على هذا الفوز المستحق، ونهنئ أنفسنا كفاعلين في مختلف المجالات الثقافية، الفكرية والإعلامية والفنية وكرجال أعمال و منتخبين سابقين ونشطاء جمعويين، بهذا التشريف الذي حظيت به، وهذه الثقة التي منحك إياها الناخبون، خاصة بالمدينة العتيقة لمراكش، لما تشكله من رمزية تاريخية و حضارية بالنسبة للمغاربة قاطبة.

إن غيرتنا على هذه المدينة التاريخية والحضارية ذات الصيت العالمي، هي ما دفعنا اليوم إلى أن نكاتبك وكلنا ثقة في أن مراسلتنا هذه، ستجد التفاعل الإيجابي منك. ونحن إذ نخاطبك بصفتنا أبناء هذه المدينة العزيزة على قلوبنا، فإننا نخاطب فيك حبك لها وانتمائك لها وغيرتك عليها، خارج كل التصنيفات والانتماءات والميول الإيديولوجية أو السياسية.

إن النتائج التي أفرزتها صناديق الاقتراع على مستوى المقاطعات الخمسة المشكلة لمجلس المدينة، وبالنظر إلى شبه الإجماع على شخصك من طرف حزبك و باقي الأحزاب المتحالفة، فإننا نعتبر هذا الوضع فرصة تاريخية قلما يجود بها الزمن، وبالتالي لا بد من استثمارها إلى الحد الأقصى الذي سيمكن مدينة مراكش من العودة إلى وهجها وانتشالها من الأزمة التي مرت وتمر بها.

إننا نعتبر أن نجاح هذه التجربة كفيل بتوفير مجموعة من الشروط لعل من بين أبرزها:

– مراعاة شرط الأهلية والكفاءة ونظافة اليد في اختيار المساهمين والمشاركين في تدبير المجلس الجماعي لمراكش وباقي المقاطعات الخمسة.

-إشراك الكفاءات الجامعية ونشطاء المجتمع المدني الجادين والخبراء من كل القطاعات الحيوية، في وضع مخطط استراتيجي يروم إخراج المدينة من أزمتها الإقتصادية، ويعيد ترتيب الأولويات على مستوى القطاعات الأساسية.

-الإنصات إلى مطالب المنعشين السياحيين والمقاولين وممثلي القطاعات الإنتاجية بالمدينة، ودعمهم بكل ما يلزم من أجل الإسهام في إنعاش الشغل، وانتشال الشباب من البطالة التي يعانون منها، وإسهامهم في تنمية المدينة.

– رد الاعتبار للشأن الثقافي والفني والرياضي بمدينة مراكش، وهي القطاعات التي تراجع عطاؤها بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وذلك عبر إشراك الفاعلين الحقيقيين و وضع تصور لهذه القطاعات، بناء على تعاقدات ودفاتر تحملات واضحة. إذ لا يمكن تصور أية تنمية حقيقية دون انخراط الفاعلين الثقافيين، الفنيين والرياضيين في هذه العملية.

-الإسراع بإنهاء أوراش المشروعين الملكيين الحاضرة المتجددة وتثمين المدينة العتيقة، خاصة تلك التي تأخرت في الإنجاز أو تلك التي لم تنطلق بعد. مع تصحيح وتقويم الاختلالات التي شابت بعض هذه المشاريع،وتقزيم أخرى بالرغم من قيمتها وأهميتها الحيوية بالنسبة للمدينة.

-إعادة تفعيل جميع الاتفاقيات و التوأمات التي سبق وأن تم عقدها مع مجموعة من المدن، إن على المستوى العربي او الدولي، لما لهذه الاتفاقيات من أثر إيجابي على مستوى تنمية المدينة.

إننا واعون بصعوبة وإمكانية النهوض بأوضاع مدينة مراكش، وإخراجها من أزمتها الخانقة على جميع الأصعدة، ولكننا واثقون من أن اعتمادك على الخبراء و الكفاءات ذات اليد النظيفة، وقطع الطريق على الفاسدين، و انصاتك لنبض الشارع، وإشراك ممثلي القطاعات الاستراتيجية، وبتعاون متناغم ومتسق مع كافة المصالح الخارجية وسلطة الوصاية، هو السبيل الأقوم إلى إيجاد منهجية تشاركية قادرة على تحقيق الأفضل لهذه المدينة و لساكنتها.

القائمة الأولية بأسماء الموقعين على النداء، والتي لازالت مفتوحة في وجه كل الفاعلين

أحمد أبادرين: حقوقي ومحامي بهيئة المحامين بمراكش
يوسف الموحي: رجل أعمال
عادل بوحاجة: رجل أعمال
محمد بليمني: رجل اعمال
جمال زريكم: رجل أعمال
محمد بناصر: مهندس دولة ومنعش عقاري
ياسر البيداني: رئيس جمعية منتجي الزيتون بجهة مراكش آسفي
عدنان بنعبد الله: رجل أعمال وبرلمانيين ورئيس المجموعة الحضرية و بلدية المنارة جيليز سابقا
عمر المواسيني: رجل أعمال و برلماني ورئيس بلدية مراكش سابقا
أحمد خليل بوستة: مهندس معماري وبرلماني ومنتخب جماعي سابق
أبو الحسن توفيق: أستاذ بكلية الطب بمراكش ورئيس قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس.
عبد الغني زريكم: جامعي وفاعل جمعوي
عبد السلام لزرق: طبيب جراح
نوفل المنصوري: طبيب جراح
بنزكور عبد الحق: طبيب
عبد الله المنصوري: استاذ طبيب
الدكتور المصنف عبد اللطيف
محمد جبيح: طبيب
عزيز التيفنوتي: استاد جامعي ورئيس النادي الملكي للتنس بمراكش
حميد منسوم: مثقف وناشط جمعوي
محمد أيت العميم: أستاذ جامعي
حسن المازوني: أستاذ جامعي
إسماعيل احريملة: صحافي ومدير مكتب الأحداث المغربية بجهة مراكش
عزيز باطراح: صحافي ومدير نشر الصحيفة الالكترونية” المراكشي”
عزيز مريد: صحافي والمدير العام لجريدة ” كشـ24” الإلكترونية
عبد الرحمن البصري: صحفي
محمد برادة: ناشط جمعوي
بنسالم حبيبي: إطار تربوي ومستشار جماعي سابق
علي الزيادي: إطار تربوي
حسن الشيخاني: شاعر وناشط جمعوي
حسن البوهي: ناشط و إطار بمديرية الثقافة
سمير الوناسي: ناشط وإطار بمديرية الثقافة
مصطفى الفكاني: إطار تربوي
أحمد بنسماعيل: فنان فوتوغرافي
مولاي عبد الله العلوي: فنان فوتوغرافي ومصور صحفي حر.
حسن بلغالي : اطار جماعي سابق .
مولاي محمد الزاوية: مقاول
صلاح الزاوية: مقاول
عبد الجليل الماطي: مقاول
عبد اللطيف الحشادي: متقاعد
محمد التباع: مدير شركة
مولاي حسن الودغيري: مدير شركة
مولاي مصطفى الودغيري: الرئيس المدير العام لشركة “رونو”
فاطمة الزهراء الودغيري: صيدلانية
مولاي رشيد الودغيري مدير شركة
هدى الودغيري مديرة تجارية
علي مصطفى اولاد المعلم: محامي
خديجة الودغيري: أستاذة
أمال بنحيون: متقاعدة
سامية الجازولي متقاعدة
أناس التباع: تاجر
مولاي المهدي البوعزاوي: تاجر
زكرياء الحطيئة: موثق
مولاي حسن تبصيرت: منتخب جماعي سابق
مبهض الحاج عبد الله: تاجر
ادريس الشبيهي قدوري: مسؤول تجاري
بشار خالد: مستخدم
صلاح أجويش: تاجر
عزيز السويه: متقاعد
يوسف معطوف: مستخدم

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة