منظمة تتهم الدولة بتجاهل شكايات الصحافيين

حرر بتاريخ من طرف

قالت منظمة حريات الإعلام والتعبير، إن “الدولة تستمر في التضييق على الصحافيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وقامت بمحاكمة عدد منهم بتهم الحق العام، مع استمرار حالات الاعتداء على الصحافيين أثناء ممارسة مهامهم”.

وإتهمت منظمة “حاتم”، في بيان لها، وزارة الاتصال والثقافة ووزارة العدل، بـ”التجاهل والصمت عن شكاوي الصحافيين، وما ينتج عن ذلك من وإفلات لمرتكبي الإعتداء ات على الصحافيين من العقاب، مؤكدة أن هناك سيادة لسلوك عدائي لدى المسؤولين تجاه الصحافة، يتجلى من خلال لجوئهم المفرط إلى القضاء ومطالبتهم بتعويضات مالية خيالية”.

وإعتبرت المنظمة، في أن “الدولة إستهدفت حريات التجمع والتظاهر والتنقل، وأساسا حرية التعبير و التواصل الرقمي التي أبدع حراك الريف وحراكات زاكورة، جرادة، وطاط الحاج..” مسجلة ما وصفته بـ”إصرار الدولة على مواجهة احتجاجات المواطنين السلمية بالعنف والمتابعات القضائية، مثل ما حصل في الحسيمة وزاكورة”.

وعبرت الهيئة الحقوقية، في بيان حول “اليوم الدولي للديمقراطية”، عن تحيتها “لحركة المقاطعة الاقتصادية الشعبية التي مازالت تضع أسئلة كبرى عن صمت مؤسسات الدولة إزاءها، وتحويل الاعلام العمومي و الإعلام المسخر للهجوم عليها”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة