مندوبية وزارة الصحة بمراكش توضح بشأن توقف الخدمة بمركز صحي

حرر بتاريخ من طرف

خرجت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بمراكش عن صمتها لكشف أسباب توقف الخدمة بالمركز الصحي الذي شيدته والدة الملك محمد السادس بالمجمع السكني دار السلام بجماعة سعادة.

وقال المندوب الإقليمي إن توقف الخدمة بالمركز الصحي المذكور لم يكن بسبب انقطاع التيار الكهربائي لعدم تسديد الفواتير، وانما بسبب سرقة معدات أو موصلات التيار “فيزيبلات” من داخل العداد الخاص بالمركز الصحي، من طرف أشخاص مجهولين.

وأكد المتحدث أن الفواتير الكهربائية تم تسديدها ولا يوجد بذمتها أية مبالغ ماليه تجاه الوكالة المستقلة لتوزع الماء والكهرباء، مشيرا إلى أن الممرض الرئيسي للمركز الصحي يقضي اجازته السنوية والتي لم يبدأها سوى بعد انهاء جميع المواعيد الخاصة بتلقيح الأطفال الرضع.

وفي سياق متصل، وعلى إثر المقال المنشور بموقع “كشـ24” تحرّكت مصالح المندوبية الإقليمية والسلطة المحلية في شخص الباشا وقائد قيادة سعادة والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء من أجل اعادة ربط المركز الصحي بالكهرباء، من خلال تزويد العداد بالمعدات المسروقة.

وفي اطار تعقيب المحرر تفتح هذه الواقعة الباب على مصراعية من أجل التساؤل حول ما إذا كانت مندوبية وزارة الصحة والجهات المعنية ستفتح تحقيقا حول السرقة التي تعرض لها عدّاد المركز الصحي والتي تسببت في توقف خدماته لأكثر من ثلاثة أسابيع قبل تفجير الموضوع بالجريدة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة