مندوبية الغابات تقتل أزيد من 53 ألف خنزير للحفاظ على التنوع البيولوجي

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، التي يرأسها عبد العظيم الحافي، تقريرا حول نتائج استراتيجيتها في التحكم في تكاثر أعداد الخنزير البري، والتي مكنتها من القضاء على أزيد من 53 ألف خنزير.

وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها، أن إستراتيجيتها التي تدخل الآن موسمها السادس، والتي نظمت فيها 9909 عملية إحاشة، مكنتها من القضاء على 53856 خنزير بري، للحفاظ على التنوع البيولوجي، وعلى التوازنات الطبيعية، من خلال الحد من أخطار الخنزير البري وأضراره.

وأشارت المندوبية، إلى أنها تمكنت من تحديد 337 نقطة سوداء لتكاثر أعداد الخنزير البري، موزعة على مجموع التراب الوطني، وعالجت عددا كبيرا منها، من خلال تنفيذ 99 في المائة من الإحاشات المبرمجة، مكنتها من رصد انخفاض المعدل السنوي للخنازير البرية المصطادة لكل نقطة سوداء بنسبة 57 في المائة، في 75 في المائة من الحالات.

وتخوض مندوبية الغابات حملة للحد من المخالفات المتعلقة بالقنص العشوائي، عبر إنشائها لـ24 وحدة للمراقبة عل الصعيد الوطني، وتفعيل الترسانة القانونية لعناصر المندوبية، والتي سمحت لتسجيل 225 مخالفة تتعلق بالوحيش، ما بين سنتين 2017 ويناير 2018، منها 13 من المخالفات المتعلقة بقنص الأصناف المحمية، كالغزال، بجهة سوس ماسة وبأقاليم الجنوب.

وتعتبر مندوبية الحافي، أن الإحاشة هي التقنية الرئيسية المستخدمة من قبل جميع الدول المعنية بهذه الإشكالية نظرا لفعاليتها، مؤكدة أن تقنيات التدخل الأخرى غير فعالة خاصة في الأوساط الحساسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة