منحرفون يقضون مضجع ساكنة حي الملاح بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة حي الملاح بالمدينة العتيقة لمراكش على وقع حالات من الاعتداءات المتكررة على السكان من طرف أشخاص من ذوي السوابق العدلية الذين يعترضون سبيل المارة وينشرون حالة من الترهيب وسط الحي بإشهار السيوف ورفع الأصوات بالكلام النابي وهي المعاناة التي يشتكي منها الساكنة بعد مغرب كل يوم والى ساعات متأخرة من الليل.

وعلمت كشـ24 أن سكان درب البحيرة بالحي المذكور قرب مستوصف القرب الذي دشنه الملك مؤخرا، يستعدون لتقديم عريضة احتجاجية للسلطات الأمنية تعبيرا منهم على “حالة الفوضى وجو الترهيب التي باتت تعيشه المنطقة” على حد قولهم.

وقال سكان درب البحيرة في تصريحات متطابقة لـ كشـ24 “إنهم يعيشون كابوسا حقيقيا مع أشخاص لا ضمير لهم من قبيل مروجي المخدرات و منحرفين يعاقرون الخمور بمدخل المستوصف تاركين مخلفاتهم أمام باب المستوصف”.

المتضررون اشتكوا أيضا من مجموعات من المنحرفين الذين وصفوهم بـ”مافيا حقيقية” تهدد كل من مس بمصالحهم، بالسلاح الأبيض والكلام الحاطّ من الكرامة”، على حد تعبيرهم، فيما أوضح أحدهم في تصريح لـ”كشـ24 ” أنهم يعترضون كل من اعترض سبيلهم أو حاول نصحهم.

ويطالب سكان المنطقة من السلطات الامنية التدخل العاجل لإعادة الهدوء والسكينة للحي، عبر تكثيف الدوريات الأمنية وتعزيز المجهودات التي تقوم بها مصالح الأمن ضد المجرمين والمنحرفين بالحي المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة