ملياردير يجر أربعة اشخاص للمحاكمة بعد نهب ضيعته بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن المحكمة الابتدائية بمراكش، شرعت في النظر في قضية خيانة أمانة، أسفرت عن الاستيلاء على آلاف الاشجار المثمرة، ومعدات فلاحية ومواشي وخيول، من ضيعة فلاحية بجماعة السويهلة ضواحي مراكش.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن القضية تورط فيها اربعة أشخاص، اكتروا ثلاثة مزارع في ضيعة فلاحية بهدف جني محاصيل فلاحية تعود لملياردير معروف يملك عقارات مهمة بمنطقة النخيل، الى جانب الضيعة الفلاحية الكبيرة بجماعة السويهلة، والتي تعرضت للنهب مؤخرا.

ووفق مصادرنا فقد أجلت المحكمة الابتدائية بداية الاسبوع الجاري، النظر في الملف الى غاية 16 دجنبر، والذي يتابع فيه أربعة متورطين في خيانة الامانة و السرقة، ومن ضمنهم مستشار جماعي سابق ووالده ومتهمين إثنين آخرين أحدهما والد الاخر، على غرار المستشار ووالده.

ويتابع المتهمون الاربعة، بتهم اقتلاع أشجار مملوكة للغير، والمشاركة في خيانة الأمانة، واخفاء شيء متحصل عليه من السرقة والمشاركة فيهما، وذلك بعدما اقدموا على تفويت ازيد من 4 الاف شجرة زيتون بعد بيع محاصيلها، الى جانب 120 عجلا وقربة 180 رأس من الغنم من نوع “الصردي” واربعة خيول عربية اصيلة باهضة الثمن، فضلا عن جرارين ومحراثين، وسيارة من نوع مرسيديس، واجهزة والات فلاحية لا يملكون حق التصرف فيها.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المتهمين قاموا باقتلاع الاشجار التي يبلغ عمرها 30 سنة، وسرقة معدات و آليات فلاحية، وتفويت مواشي وغيرها من المبيعات بشكل غير متفق عليه، ما اعتبر سرقة وخيانة للامانة، استدعت متابعتهم، بعدما نهبوا المزارع الفلاحية المكتراة، والتي تبلغ مساحتها على التوالي 7 و 8 و15 هكتارات،، كما قاموا بتخريب مستوعات داخلها.

ووفق مصادرنا فإن درك الاوداية قام بتوقيف المعنيين بالامر وتقديمهم للنيابة العامة، والتي قررت متابعتهم في حالة سراح، فيما تم تكليف الشرطة القضائية بمراكش باستكمال البحث، نظرا لكونهم من قاطني منطقة المحاميد، ليتم بعد ذلك اعتقالهم من طرف الشرطة القضائية بعد استكمال البحث و التأكد من تورطهم، وايداعهم سجن لوداية بأمر من النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة