ملف “قاتلة القطط”.. هذا ما قررته المحكمة الابتدائية بفاس

حرر بتاريخ من طرف

تطورات في قضية “قاتلة القطط” التي خلفت موجة من الاستنكار في أوساط نشطاء الرفق بالحيوان. فقد أجلت المحكمة الابتدائية لفاس، يوم أمس الإثنين، 16 ماي الجاري، جلسة المحاكمة إلى 20 يونيو القادم. وقالت المصادر إن المحكمة قررت متابعة المتهمة في هذه القضية في حالة سراح بعدما جرى الاستماع إليها من قبل عناصر الشرطة القضائية، وذلك تبعا لشكاية تقدمت بها فعاليات في مجال الرفق بالحيوان.

وتم تداول الشريط بقوة في شبكات التواصل الاجتماعي. وظهر كلب يبدو شرسا وهو يجهز على قط صغير بينما صاحبة الكلب تبدو منشرحة تجاه هذا الفعل، وهي تصور تفاصيل الواقعة، قبل أن تقوم بنشرها هي بنفسها.

واعتذرت المعنية بالفيديو الذي أحدث ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي عن إقدامها على نشر هذا الشريط، وقالت إنها قررت سحب الفيديو المنشور بعدما تبين لها بأنه غير لائق. لكنها ذكرت أيضا بأن الشريط المتداول تم تجزيئه من سياقه، وتم حذف جزء كبير منه يظهر القصة بأكملها. ونفت أن تكون قاتلة للقطط بالاستعانة بكلبتها. وأوردت بأن كلبتها كانت تهاجم القطط في الشارع، ولذلك قررت أن تجلب لها قطة لكي تساعدها على الاستئناس بها. ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، حيث انهالت الكلبة على القطة وقامت بالإجهاز عليها.

أما المنتقدون، فإنهم اعتبروا بأن ما قامت به الفتاة جريمة يعاقب عليها القانون الجنائي، وقرروا مواجهتها بدعوى قضائية طالبت أيضا بسحب الكلبة منها وإحالتها على مركز لإيواء الكلاب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة