ملف “رسالة الانتحار” بمدينة بوفكران.. الإفراج عن عنصر قوات مساعدة

حرر بتاريخ من طرف

أفرج قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمكناس، منتصف الأسبوع الماضي، على رجل قوات مساعدة متابع في حالة اعتقال احتياطي في قضية رسالة انتحار بائع متجول في مدينة بوفكران. وقرر الإبقاء على المتابعين الآخرين، ومنهم عون سلطة وعنصر قوات مساعدة، رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي.

وكانت قضية انتحار بائع متجول في المدينة قد خلفت الكثير من الاحتجاجات. وترك الهالك رسالة تحدث فيها عن “حكرة” تعرض لها من قبل أفراد من السلطة المحلية، بعدما استنجد بها لتوفير سيارة إسعاف لنقل شقيقته إلى المستشفى لتلقي العلاجات من انهيار عصبي تعاني منه.

وتشير أسرته إلى أن الشاب دخل في عزلة في غرفته، قبل أن تعثر عليه منتحرا في سطح المنزل باستعمال حبل. وترك رسالة فصل فيها دواعي إقدامه على وضع حد لحياته.

وقالت المصادر إن التحقيقات التي تمت مباشرتها لحد الآن من قبل المحكمة تظهر بأنه ل وجود لقرائن من شأنه أن تضع العنصر المفرج عنه رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي.

وحظيت قضيته بتضامن واسع، حيث شهدت المدينة احتجاجات صاخبة. وأسفرت التحريات والأبحاث التي تمت مباشرتها من قبل الدرك تحت إشراف النيابة العامة، على اعتقال عون سلطة وثلاثة عناصر من القوات المساعدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة